ミ♡彡 تقرير كامل عن ساليミ♡彡

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ミ♡彡 تقرير كامل عن ساليミ♡彡

مُساهمة  Admin في السبت نوفمبر 29, 2008 7:19 am

السلام عليكم..
شخباركم..
يبت لكم تقرير عن فلم كرتووني أحبه واايد...
و هو...ســـــــــــــــــــــالي..

:

:
المقدمة:
سارة كروي ( أو سالي كروي كما في الترجمة العربية ) عاشت في عالمين . عالم أرض الأحلام حيث تُقْرَأ رغباتك من شفاهك, و عالم حيث الحياة الشاقّة ترزح تحت طائلة الفقر نتيجة لفقد كل الثروة بضربة واحدة حيث أن أهم شيء في هذه الحياة ( أو العالم ) هو أن تجد طعاما تسد به رمقك و ملاذا آمنا تستر فيه جسدك .
الأميرة الصغيرة سارة , مسلسل كرتوني مقتبس من رواية الأطفال الكلاسيكية 'A Little Princess' التي كتبتها المؤلفة Frances Hodgson Burnett , و هذه الرسوم المتحركة هي جزء من مجموعة كبيرة من التحف اليابانية في مجال الرسوم المتحركة و الذي أنتج في عام 1985 من قبل شركة Nippon Animation .
الشخصيات:

ســـالي كرو
وهي فتاة صغيرة موهوبة عاشت مع والدها بعد وفاة والدتها فلاقت منه عناية وحنان عوضها عن حنان امها الراحلة. عاشت معه في الهند ثم ذهبت الى انجلترا للدراسة هناك كما اراد والدها لها فسجلت في معهد لندني. بعد مدة قصيرة من دخولها المعهد وجدت نفسها امام حادث مأساوي و هو موت والدها . حيت أدّى ذلك لتحويلها من فتاة غنية مدللة إلى فتاة حزينة خادمة يسخر منها الجميع .

إيميــــــلي
هي دمية الآنسة سالي المفضلة . كانت سالي تهتم بها وتعيرها إهتماما كبيرا لأنها هدية والدها لها وهي كل ما تبقى لها من والدها بعد أن أخذوا منها كل شئ. كانت سالي تكلمها وتعتبرها حقيقية وتشكي لها آلالمها وأحزانها

فيـــــكي
وهي خادمة في المعهد أصبحت صديقة سالي بعد دخولها المعهد حيث ساعدتها سالي عندما كانت غنية. وبعد ان اصبحت خادمة ساعدت فيكي سالي واصبحتا صديقتين حيث حكمت عليهما الضروف بان يكونان صديقتين تساعد الواحدة الاخرى حتى ان سالي تعلقت بها بعد ان اصبحت ثرية من جديد فأخذتها لكي تعيش معها في الهند.

بيــــــــتر
وهو الصبي الذي كان سائق عربة الآنسة الصغيرة . صار بعد ان اصبحت سالي خادمة صديقا لها يساعدها ويحمل عنها امتعة التسوق الكثيرة التي كانت تكلف بحملها الى المعهد . فقد كان صديقا حقيقيا يساعد سالي في احزانها وآلامها . له اسرة فقيرة و والده مريض

آرمنـــــــجارد
وهي طالبة في المعهد هادئة لكنها لم تكن متفوقة في الدراسة مما ادى إلى سخرية الزميلات منها . هي من أسرة ذكية لذلك كان اهلها يجبرونها على الدراسة والتحصيل العلمي العالي . ساعدتها سالي في دراستها عندما كانت غنية فأصبحت ارمينجارد صديقة لسالي تساعدها وتعاونها حتى بعد ان اصبحت خادمة.

لـــــــــــوتي
هي أصغر تلميذات المعهد . عطفت عليها سالي الصغيرة وعملتها بلطف مما دفع لوتي الى حبها و تسميتها (ماما سالي).

الآنسة إيميــــــــــليا
هي أحدى معلمات المعهد و أخت مديرة المعهد الآنسة منشن لكنها بعكس أختها . فهي لطيفة وحنونة تساعد سالي وتحبها وتحاول أن تدافع عنها عندما توبخها الآنسة منشن

الآنسة منــــــــــشن
مديرة المعهد وهي امرأة لا تعرف شيئا سوى المال وقد فرحت كثيرا بانظمام سالي إلى معهدها وعاملتها معاملة خاصة إلى أن أصبحت فقيرة . حيث عاملتها بقسوة وجعلتها خادمة في معهدها وأذاقتها طعم الألم والجوع والبرد .

لافينــــــــــــــيا
هي طالبة حاقدة خبيثة تغار من سالي لأنها كانت أجمل وأذكى وأغنى منها . عانت سالي بسببها الجوع والبرد والالم ولكنها كانت تقابل ذلك بالصبر والتحمل والسماح.
القصــــــة:
سالي ابنة رجل غني جداً . فقدت والدتها عندما كانت طفلة صغيرة . عاشت و ترعرعت في الهند لكنها ستذهب لإنجلترا لتدرس هناك و تسجل بالمعهد الخاص بالفتياة الصغيرات في لندن . ثم يعود والدها إلى الهند و يتركها لتحاول التأقلم مع بيئتها الجديدة. فياتيها بعد مدة قصيرة من تسجيلها في المعهد خبر وفاة والدها وفي اجمل يوم من حياتها وهو يوم عيد ميلادها و الذي يحول حياتها من حيات سعيدة إلى حياة مأساوية وحزينة حيث تتحول سالي من فتاة فرحة غنية إلى خادمة فقيرة يسخر منها الجميع ويعاملوها بقسوة من دون أي رحمة أو شفقة . وتتحول مديرة المعهد من مديرة مرحبة بسالي إلى مديرة قاسية تعامل سالي بحقد من دون أن تشفق عليها . تلاقي سالي الإزعاج والسخرية حتى من طالبات المعهد وخصوصا لافينيا التي فرحت بما حدث لسالي وتهزأ بها باستمرار بقولها (يا صاحبة مناجم الالماس) . تعاني سالي الجوع والبرد حيث ترسلها الآنسة منشن إلى البلدة في الايام العاصفة المثلجة وتمنعا من تناول الطعام والشراب وأحيانا تقوم بطردها من المعهد وإذلالها أمام الجميع.
ومع ذلك كان لسالي أصدقاء يساندونها ويساعدونها ويخففون عنها خاصة مدرس اللغة الفرنسية الذي أعجب بلغتها ولفظها الرائع واهتم بها وأعطاها الكتب حتى بعد ان أصبحت خادمة.ولكن الآنسة مينشن تطرده من المعهد بأمر من لافينيا التي بدأت الانسة مينشن تعيرها اهتماما خاصا بعد ثراء اسرتها المفاجأ والذي زادها تكبرا وتعاليا على سالي الطفلة الصغيرة . حيث لم تترك لافينيا سالي أبدا حتى بعد أن أصبحت خادمة فكانت تلاحقها وتزعجها وتوقعها في المشاكل باستمرار إلى أن تسقط سالي مريضة من شدة التعب . حيث تصاب بحمى خطيرة في الأيام التي يكون فيها مجيء الجار ( جار المعهد الجديد) الذي كان صديقا لوالدها . لذلك كان يبحث عنها ليعطيها ثروة والدها ويحميها ويصبح ولي أمرها بعد والدها لأنه كان يعلم بأنها لابد وان تكون بحاجة إلى الرعاية . لكنه لم يكن يعرف سوى اسمها وتوقع أن تكون في الهند . فكان يبحث عنها في الهند وليس في انجلترا . لكن خادمه كان يلتقي بسالي من دون أن يعرف أنها هي التي يبحث عنها سيده. كان صديق والدها عندما يرى سالي من دون أن يعرف انها هي يحزن على حياتها . وعندما علم انها مريضة ارسل خدمه ليساعدوها فقدموا اليها من نافذة العلية كل ما تحتاج إليه بينما كانت هي راقدة في السرير . بعد ان تستيقض و ترى ما تراه تنادي صديقتها بيكي لترى الطعام الشهي والأطباق الفاخرة والبطانيات الناعمة فيذهلان من ذلك.
ولكن ذلك لا يستمر طويلا فبعد عدة أيام تعلم الآنسة منشن بما حدث فتخرج سالي من الغرفة وتجعلها تنام في اسطبل للخيول من دون فراش أو غطاء . تستمر معاناة سالي حتى تطردها الآنسة منشن من المعهد لتسير في الشارع وحيدة والثلج يتساقط على خديها الناعمين . ثم يراها بيتر فيأخذها إلى بيته فترى اسرته المسكينة الفقيرة . بعد ذلك أخذت سالي تعمل في بيع الكبريت .
ولكن بعد مدة قصيرة يذهب الحزن عن سالي ويتبدل فرحاً حيث تعود للمعهد بأمر من الانسة منشن . بعد عودتها تفاجأ بمجيئ طرد إليها من الجار فتضن الآنسة منشن أن هناك أحد أقارب سالي الأغنياء قد أرسل إليها الطرد . فتعود إلى اهتمامها بسالي الكاذب فتعيد لها حاجياتها وتعتذر إليها بينما سالي تقف مذهولة أمام ما يحصل ، فهي لا تعرف من أو من إين جاء هذا الطرد . وبعد يوم يأتي قرد خادم الجار (سيليا) إلى غرفة سالي . فتغادر سالي المعهد خلسة لكي تعيد القرد ولكن لافينيا الحاقدة ترى سالي وهي تخرج فتخبر الآنسة منشن . فتسرع الآنسة منشن باللحاق بسالي . فتدخل سالي إلى بيت الجار . وعندما رآها صديق والدها الذي كان قد يأس من إيجاد سالي ابنة صديقه سألها عن اسمها . عندما اخبرته باسمها فرح كثيراً و أخبرها عن القصة . سجل الجار ثروته و ثروة صديقه كاملها باسم سالي. فأصبحت سالي ( سيدة الألماس ).
في هذا الوقت تصل الانسة مينشن إلى منزل الجار فتعتذر عن الإزعاج ولكنها تفاجأ وتصدم بما تراه عيناها
حيث ترى سالي وهي ترتدي فستاناً رائعاً مرصعاً بالألماس ويحيط بها الخدم من كل جهة.وعندما تعلم بالحقيقة تسرع الى المعهد وقد اصيبت بالجنون لما راته عيناها.
تعود سالي إلى المعهد بعد يوم لتخبر الآنسة منشن بأنها ستكمل دراستها بالمعهد وتكافيء المعهد بمبلغ كبير جداً من المال. بالتاكيد تعتذر الآنسة منشن عن الأيام الصعبة والقسوة التي عاملت بها سالي . و حتماً أن سالي الطيبة تسامحها ثم تنتهي القصة بسفر سالي إلى الهند مع صديقتها فيكي التي أصبحت خادمة سالي الخاصة بينما الجميع يودع سالي بما فيهم لافينيا التي أصبحت صديقة لسالي . يغادر المركب وسالي تتشوق لزيارة قبر والديها في الهند.
::

كلمات النشيدة
أنا قصة أنسان
أنا جرح الزمان
أنا سالي سالي
أنا قصة أنسان
أنا جرح الزمان
أنا سالي سالي
أعيش في حنين
لوقع المطر
لضوء القمر
و رسم بسيط ,,
سالي سالي سالي
سالي سالي سالي
بدل أحزان العمر
كي نلمح نور الفجر
كي نحلم مثل الزهر
و نغني نغني نغني
سالي سالي سالي
سالي سالي سالي
avatar
Admin
المدير العام
المدير العام

ذكر عدد الرسائل : 106
العمر : 20
العمل/الترفيه : طالب
نقاط : 5
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lamastk.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى